(¯`·._.·(♥منتديات الكفل♥)·._.·´¯)
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاءلرفع الملفات

شاطر | 
 

 هل أنت مثقف؟ادخل وتعرف نفسك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زيد السلطاني
ادارة الموقع
ادارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 22/08/2009
العمر : 30
الموقع : zaid_07707104796@kimo.com

مُساهمةموضوع: هل أنت مثقف؟ادخل وتعرف نفسك   الأحد أغسطس 01, 2010 6:25 am





هل أنت مثقف؟

ينظر المجتمع إلى المثقف غالباً بعين الاحترام والإجلال والتقدير، وكثيرون
هم من يسعون إلى الانضمام إلى زمرة المثقفين وكثيرون من يدّعون ذلك، ولكن
من هو المثقف؟ وكيف يميزه الآخرون؟ وكيف يكون الإنسان مثقفاً بحق؟ وأتحدث
هنا عن الثقافة التي قد يستحق بها الإنسان وصف “مثقف” بناءً على ما يحتويه
عقله من إمكانيات وأفكار ومعارف، وليس عن الثقافة التي هي بمعنى العادات
والتقاليد والموروثات.

يشتهر بين العامة أن المثقف هو “من يعرف شيئاً عن كل شيء”، أي أن يعرف
الإنسانُ قدراً من المعلومات في كل مجال حتى يستطيع أن يتحدث بها ويستعرض
معلوماته، فلو أن إنساناً خارق الحفظ حفظ إحدى الموسوعات العلمية وبدأ
يتحدث بها في أحد المجالس في كافة المجالات لانبهرنا منه ووصفناه بالمثقف
الحق حسب التعريف المذكور، وهذا شيء مثير للانبهار حقاً، ولكن هل الثقافة
التي يسعى إليها الساعون تعتمد على جمع وحفظ المعلومات فقط؟

أرى أن تعريف الثقافة بأنها “معرفة شيء عن كل شيء” لا يخلو من السطحية،
فهو يصف ثقافةً ناقصةً تتعلق بحفظ واسترجاع المعلومات فقط كما يفعل الحاسب
الآلي وقد لا تضيف إلى الإنسان إلا معلومات جامدة، فقوة الذاكرة مع
الإطلاع لا تعني غزارة الثقافة بالثقافة، وإن كانت قد تساهم فيها.

أعجبني وصف الفيلسوف الفرنسي إدوارد هيريو للثقافة بأنها: “ما يبقى بعد أن
ننسى كل شيء”، فهي ليست معلومات يمكن أن نحفظها وننساها، ولكنها – في أحد
مفاهيمها – طريقة التفكير التي نستخدمها لفهم الأمور، فعمق نظرة الإنسان
فيما يعرض له من أمور وطريقة فهمه لها وتحليلها وربطها بغيرها والاستنتاج
منها هو ما يحدد مدى ثقافته. فكلما كانت نظرته إلى الأمور أعمق وتمكن من
التفكر فيها والنظر إليها من زوايا مختلفة كلما زادت ثقافته، ثم يأتي بعد
ذلك حجم المعلومات وتنوع المعارف التي يحويها عقله لتبرز عندها أهمية
“معرفة شيءٍ عن كل شيءٍ” مع فهم واستيعاب وربط وتحليل.

فالاستفادة من حفظ المعلومات لا تكتمل إلا بالتفكير العميق والتحليل
الدقيق والاستيعاب السليم. يقول كونفوشيوس: “لا يحصل المرء على المعرفة
إلا بعد أن يتعلم التفكير”. فلا يمكننا أن نصف الحاسب الآلي الذي يحفظ
ملايين المعلومات وينفذ أوامر الإنسان فيها بالمثقف، فلم يعد حفظ
المعلومات في العقول هاماً كما كان في السابق، فالمعلومات متوفرة بين
أيدينا ولكنها تحتاج عقلاً واعياً مفكراً يستوعبها ويحللها ويستنتج منها،
فالثقافة الحقة تعتمد على طريقة التفكير وليس على قوة الذاكرة.

إن الثقافة في الواقع أمر متاح لجميع البشر، وليست تخصصاً أو مهنةً أو
سلوكاً محدداً، فليس المثقف بالضرورة من يختار من الألفاظ أندرها ومن
الجمل أصعبها ومن الأفكار أغربها، ولا من يدعي المثالية ويمتهن الانتقاد،
ولا من يعارض القصائد ويألف الروايات، ولا من ينغمس في المصطلحات ويقرأ
الفلسفات وينتقد التعريفات، ولكنها طريقة تفكير متاحة للجميع، فيمكن
للإنسان أن يكون مثقفاً حتى وإن لم يعرف أفلاطون ولم يسمع بديكارت ولم
يقرأ لأدونيس، بل يمكنه أن يكون مثقفاً حتى وإن نصب الفاعل وجر المفعول،
فالثقافة ليست استعراضاً للعضلات الفكرية أو المصطلحات اللغوية، ولكنها –
مرة أخرى- طريقة تفكير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل أنت مثقف؟ادخل وتعرف نفسك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(¯`·._.·(♥منتديات الكفل♥)·._.·´¯) :: المـــــنتديات الــــعــامــــــة :: المـــــــنتدى العـــــــــــام-
انتقل الى: